“الزلزال” ينتظر الوزيرة الوافي بعد الإختلالات التي عرفتها وزارتها و “فشلها” في حل الأزمات

سياسي : الرباط
يبدو أن الإعفاء وزيرة “الأزبال” في حكومة سعد الدين العثماني , و قد يأتي الدور بعد محمد بوسعيد و وزيرة “جوج الفرنك” لوزيرة البيئة نزهة الوافي و ذلك بعد الإختلالات البيئية التي تعرفها مجموعة من المناطق الحساسة و السياحية بالمملكة ولعل آخرها مدينتي أكادير و مارتيل .
ووفقا لمصادر خاصة أكدت ل”سياسي.كوم” أن جائزة الحسن الثاني للبيئة شابتها مجموعة من الخروقات , و قررت نزهة الوافي منح الجائزة لعمدتين زملاء لها في الحزب و يعدان من أقرب مقربيها داخل “المصباح” هي ما قد يعجل بإعفائها ويجعلها خارج حسابات زملاء العثماني .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*