مقتل زعيم انفصاليي أوكرانيا.. وموسكو تتهم كييف

استهدف انفجار أحد المقاهي وسط مدينة دونيتسك الأوكرانية، الجمعة، مما أسفر عن مقتل الزعيم الانفصالي الموالي لروسيا في شرق أوكرانيا، ألكسندر زاخارشينكو، فيما وجهت موسكو أصابع الاتهام إلى كييف.
وقالت وكالة “دان”، أن “زعيم جمهورية دونيتسك الشعبية، ألكسندر زاخارشينكو قضى في هجوم إرهابي”، مشيرة إلى أن “التحقيق جار لتوضيح ملابسات الحادث”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضافت أن انفجارا وقع في مقهى “سيبار” الساعة 14:30 بتوقيت غرينيتش، وأدى إلى إصابة 3 آخرين.

واتهمت موسكو كييف بأنها المسؤولة عن الانفجار، وهو الأمر الذي نفته أوكرانيا، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقالت المتحدثة باسم جهاز الأمن الأوكراني، يلينا جيتليانسكايا: “كل الاتهامات التي يمكن سماعها من الجانب الروسي غير صحيحة”.

وتم انتخاب رجل الأعمال، الذي قاد المتمردين الذين يقاتلون القوات الحكومية الأوكرانية في مدينة دونيتسك الصناعية والتعدينية، أول رئيس للجمهورية غير المعترف بها عام 2014، وقد صرح آنذاك أن طموحه هو بناء “دولة جديدة”.

وقُتل أكثر من 10 آلاف شخص منذ اندلاع التمرد في منطقتي دونيتسك ولوغانسك في أبريل 2014، بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم.

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال عناصر وأسلحة عبر الحدود، فيما تنفي موسكو ذلك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*