لشكر يهاجم الحكومة ويدعوها الى محاربة” ارهاب الفساد الانتخابي”

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ان اختيار توقيت إجراء الحملة الانتخابية في شهر غشت وبداية شهر شتنبر، غير مناسب ويؤشر على تراجعات خطيرة، وان الحكومة تأخرت في إجراء الانتخابات التي كان من المفروض ان تجري بعد الحراك وبعد الدستور الجديد.
وأضاف لشكر ان ” الحكومة تأخرت كثيرا، وان الفريق الاشتراكي طالب في اكثر من مرة، باعلان تواريخ الاستحقاقات الانتخابيةـ لكن الحكومة عاكست ذلك..”
واعتبر لشكر في ندوة صحفية عقدت يوم الثلاثاء بمقر الحزب بحي الرياض بالرباط، والتي خصصت لتقديم برنامج حزبه والذي اختير لحملته الانتخابية شعار ” الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ” بصوتك نحمي الجماعة ونحاربوا المفسدين..”
وأكد لشكر ” أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يتجه لانتخابات الجماعية والجهوية ببرنامج عملي وواقعي يهم الدفاع عن المشروع المجتمعي خاصة في ما يتعلق بالحكامة المحلية الإنمائية .
واعتبر لشكر ان انتخابات الغرف استعملت فيها الأموال، وان الأموال أصبحت تحضر لإلغاء نجاح الأخر.
ودعا لشكر الحكومة إلى بذل نفس المجهود التي تبذله المصالح الخاصة بمحاربة الإرهاب، وذلك بمحاربة “إرهاب الفساد “.
وقال لشكر” لا فرق بين الإرهابيين الذين يدمرننا وبين أباطرة الانتخابات الذين يقتلون أمل ابناء مجتمعنا…”

وقال لشكر أن ” الحكومة ساهمت في الانخراط في الفساد وان بعض رؤساء جماعات الاتحاد تم استدعاؤهم من قبل أمناء بعض الأحزاب من اجل محاولات ترشحهم في احزابهم..وان الفساد مؤطر من داخل الأغلبية الحكومية..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*