لاجئون سوريون يصلون إلى البر الرئيسي في اليونان فرارا من الفوضى

رست سفينة محملة بآلاف الركاب معظمهم من اللاجئين السوريين في ميناء بيريوس اليوناني الرئيسي اليوم الثلاثاء بعد أن قالت الحكومة إنها تصعد الجهود لتخفيف الضغط على الجزيرة المكتظة بالوافدين الجدد.


وكانت السفينة التي استأجرتها الحكومة أبحرت ليلا من ليسبوس حيث تجمع المهاجرون لاعتلائها. وأوضحت لقطات تلفزيونية الركاب وهم يركبون بهدوء قبيل منتصف الليل.

ووصف الصليب الأحمر أمس الاثنين الأوضاع في جزيرة إيجهالتي تبعد مسافة قصيرة بالقوارب عن تركيا حيث يعيش نحو مليوني لاجئ سوريبالكارثة الانسانية.

وقال وزير الهجرة يانيس موزالاس إن ليسبوس تستضيف ما بين 15 ألفا و18 ألف مهاجر أي ما بين ثلاثة وأربعة أمثال ما يمكنها استيعابه.

وقال للتلفزيون الرسمي أمس الاثنين إن الحكومة تعتزم نقل 12 ألف لاجئ من ليسبوس بحلول يوم السبت بزيادة عدد السفن إلى بيريوس من ثلاثة إلى أربعة أو خمسة.

وخلال الأيام التسعة المنصرمة يقدر خفر السواحل اليوناني أن السلطات اليونانية نقلت ما يقرب من 18 ألف لاجئ من ليسبوس إلى البر الرئيسي. ويضم إجمالي اللاجئين من وصلوا اليوم الثلاثاء على متن السفينة التي تسع 2500 راكب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*