مزوار يطعن ابن كيران من الخلف، وإلياس العماري يسرق جزءا من نصر البيجيدي

مزوار يطعن ابن كيران من الخلف، وإلياس العماري يسرق جزءا من نصر البيجيدي.. فقد أظهرت نتائج انتخابات رؤساء الجهات ال 12 أن حسابات الناخبين الكبار مختلفة كليا عن إرادة الشعب، فالحزب الذي حصل على أكبر عدد من المقاعد في مجالس الجهة (العدالة والتنمية) لم يحصل إلا على رئاسة جهتين. وساهم حزب التجمع الوطني للأحرار بشكل كبير في الانقلاب على الأغلبية، وعلى التزاماته مع البيجيدي، ووضع يده في يد “البام” رغم وجود اتفاق سابق على إعطاء الأولوية للتحالف الحكومي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*