فعلتها رقية الدرهم في السويد…قلبات عليهم الطابلة بحضور الانفصالية امينتو حيدر والامن يطردها

طرد رجال الامن السويديون عضو اللجنة الملكية المغربية لشؤون الصحراء د . لحسن مهراوي والنائبة الصحراوية رقية الدرهم من قاعة البرلمان السويدي التي كان يعقد بها ندوة بعنوان ” ٤٠ عاما من احتلال الصحراء ” والتي شاركت بها الصحراوية الانفصالية امينتو حيدر التي زعمت اثناء الندوة بانها تمثل الصحراويين وانها تحث السويد على سرعة الاعتراف بالجمهورية الصحراوية .

رقية الدرهم النائبة الصحراوية عن الاتحاد الاشتراكي طردت من الندوة بعد ان حاولت التعبير عن رأيها كصحراوية وقالت لعرب نيهيتر : ” قدمت من المغرب للمشاركة مع اخواني الصحراويين للادلاء بارائنا في قضيتنا والتي لا تعني فقط امينتو حيدر ، لا بل تعني كل صحراوي وهي قضية وطنية بالنسبة للمغاربة اجمعين وخاصة المغاربة الصحراويين وامينتو حيدر لا تمثلنا وتحاول اختطاف تمثيلنا وجاءت بطرق غير ديمقراطية ونحن جئنا بالديمقراطية الشرعية من خلال الانتخابات او من خلال المجلس الوطني الاستشاري لحقوق الانسان للشؤون الصحراوية ” .
الدرهم تابعت : ” المزاعم التي ساقتها حيزر بان مجلس حقوق الانسان الوطني هو مجلس صوري وشكلي ليست صحيحة بتاتا، فلقد كانت هناك مواقف جريئة للمجلس بالمغرب وله مواقف جريئة وله فرعين في مدينتي العيون والداخلة الصحراويتين يبحثان بكل الحيثيات والقضايا التي تتعلق بحقوق الانسان . نعم هناك خروقات لحقوق الانسان ولكن ليس بالحجم الذي ساقته امينتو حيدر وشركائها في هذه الندوة .
الدرهم عبرت عن استيائها واستهجانها من الديوقراطية السويدية بالقول : ” لا يمكن فهم الديمقراطية السويدية التي تنصت لبعض الاشخاص وترفض الاستماع لاغلبية الصحراويين ، فحزبي الاشتراكي الديمقراطي والبيئة السويديان منظما هذه الندوة هم من طردنا وهم يحكمون السويدي ويحملون شعار الديمقراطية وحقوق الانسان في العالم ” .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*