بلجيكا تشن عدة غارات في بروكسل ومازالت تبحت عن” عبد السلام” المتهم في هجمات باريس طليقا

ألقت الشرطة البلجيكية القبض على 16 شخصا آخرين في 19 عملية مداهمة الليلة الماضية (22 نوفمبر في مناطق مختلفة من بروكسل ولييج شارلوروا بحثا عن المسؤولين عن هجمات 13 نوفمبر الدامية في باريس لكنها لم تتمكن من اعتقال المشتبه به الرئيسي.

وظلت السلطات تحذر أمس الأحد واليوم الإثنين (23 نوفمبر تشرين الثاني) من هجمات على غرار تلك التي شهدتها العاصمة الفرنسية وقتل فيها 130 شخصا.



وقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل إن المدينة التي يسكنها 1.2 مليون نسمة ستظل في أعلى حالات التأهب الأمني (المستوى الرابع) الذي يعني أن خطر وقوع هجوم “جسيم ووشيك”.

ولا يزال صلاح عبد السلام (26 عاما) المشتبه به الرئيسي من بروكسل طليقا منذ أن غادر باريس بعد ساعات من تفجير شقيقه الأكبر نفسه في مقهى هناك.

وأخفقت عملية ملاحقة على مستوى أوروبا في إلقاء القبض عليه. وقال شقيق آخر لعبد السلام لا علاقة له بالهجمات إن شقيقه ربما فكر في عدم مواصلة القتل. وتخشى الشرطة البلجيكية أن يكون عبد السلام عاد إلى بلجيكا لشن هجمات جديدة وشددت التواجد الأمني أمام منزل شقيقه محمد عبد السلام.


Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*