متظاهرون يضرمون النار في السفارة السعودية بطهران وخامنئي ينتظر” انتقاما إلهيا”

 

اقتحم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران صباح اليوم الأحد (3 يناير كانون الثاني) بينما توقع الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي “انتقاما إلهيا” بعد أن أعدمت السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر.

واحتشد المتظاهرون عند بوابات السفارة احتجاجا على إعدام النمر ثم اقتحموها وأشعلوا حرائق بداخلها قبل أن تجليهم الشرطة.

وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانا دعا إلى الهدوء وحث المحتجين على احترام المباني الدبلوماسية وذلك حسبما ذكر موقع انتخاب الاخباري على الانترنت.

وقال قائد شرطة طهران إن عددا غير محدد من “العناصر الجامحة” اعتقل لمهاجمته السفارة بقنابل حارقة وحجارة. ونقلت وسائل اعلام عن ممثل ادعاء قوله إنه جرى اعتقال 40 شخصا.

وقال خامنئي منتقدا السعودية لليوم الثاني على التوالي إن الانتقام الإلهي سيحل بالساسة السعوديين لإعدامهم النمر أمس السبت.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن خامنئي قوله “إن دماء هذا الشهيد المقهور التي سفكت دون وجه حق سيكون لها تأثير قريبا وسيطال الانتقام الإلهي الساسة السعوديين.” ونقل التلفزيون عنه وصفه للاعدام بأنه “خطأ سياسي”.

وتوعد الحرس الثوري الإيراني بأن يكون هناك “انتقام قاس” من الأسرة الحاكمة في السعودية ردا على إعدامها النمر الذي اعتبرته الرياض إرهابيا ولكن أشيد به في إيران بوصفه مدافعا عن حقوق الأقلية الشيعية المهمشة في السعودية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*