الاساتذة يحتجون على الرميد باكادير..والرميد يحمل مسؤولية العنف للوالية زينب العدوي

استغل بعض من الاساتذة المتدربون حضور وزير العدل والحريات يوم الجمعة لندوة باكادير، لاحتجاج على الوزير مصطفى الرميد داخل القاعة بحضور الوالية زينب العدوي.
والتقى الرميد دقائق معدودات ببعض الاساتذة، وبرر ما وقع من عنف في القول ان كل ولاية لها اجتهاداتها في المقاربة الأمنية، وان الحكومة غير مسؤولة على ما وقع في عنف للاساتذة، وهو ما فسر منه في بعث الرميد لرسائل مشفرة ال الوالية زينب العدوي.
12517206_1140330515990891_815865073_o

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*