غضبة ملكية على والي أمن الدار البيضاء

تسببت غضبة ملكية في نقل رئيس الهيئة الحضرية للأمن العمومي بالدار البيضاء إلى مدينة العيون، إضافة إلى توقيف شرطي بالزي الرسمي تبين أنه ارتكب خطأ مهنيا جسيما أثناء جولة الملك الخاصة في العاصمة الإقتصادية.

ووفقا لما أوردته جريدة ”المساء”، في عددها ليوم غد، فإن الخطأ الذي ارتكبته عناصر الشرطة تسبب في عرقلة حركة السير، وكاد يتسبب في حادثة سير أثناء مرور سيارة الملك بشارع قريب من منطقة الحي الحسني بالدار البيضاء.

وحسب المصدر نفسه، فإن رئيس هيئة شرطة المرور الولائية يرافق الملك محمد السادس في جولاته الخاصة بشكل دائم وينسق بين عناصر الشرطة المكلفة بالسير والجولان، وتبين أنه ارتكب خطأ كاد يتسبب في حادثة سير.

واستنفر الحادث ليلة الأحد الماضي، جميع عناصر الأمن بالدار البيضاء، إذ استمرت الديمومة إلى حدودصباح أمس الإثنين، في حين اشتغلت العناصر التي تسهر على تأمين تنقلات الملك إلى حدود صباح اليوم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*