مناضلون في حزب منيب يتجهون إلى تأسيس حزب اليسار الجديد

ذكرت مصادر عليمة من الكونفدرالية العامة للشغل أن بعض من مناضلي النقابة المذكورة والمحسوبين على حزب الاشتراكي الموحد يتجهون لخلق حركة تصحيحية داخل الحزب نظرا لعدم “أهلية” المكتب السياسي في إدارة شؤون الحزب واتجاه بعض أعضاءه القياديين إلى خلق صراع وهمي حسب مصادر الوطن24.

ومن المنتظر حسب مصادرنا، إذا ما فشل الحزب الاشتراكي الموحد في تطويق الصراع الداخلي فان الحركة التصحيحية مرشحة لان تصبح حزبا سياسيا ومن أعمدته قيادة النقابة الجديدة والتي تحضى بدعم قوي من الغاضبين على المكتب السياسي الحالي وعلى نبيلة منيب.

كما تحضى الحركة بدعم قوي من شبيبة الحزب ومن النقابة الجديدة التي يتزعمها كميرة وشطاطبي. والتي اتجهت نحو تأسيس مكاتب نقابية على المستوى الوطني والمحلي من القطاعات العمومية وشبه العمومية والخاص.

وهو الأمر حسب مصادرنا، خلق تصدعا تنظيميا وافرغ نقابة الاموي في عدة قطاعات.

وأكدت مصادرنا أن الحركة التصحيحية إذا فشلت منيب في عقد مؤتمر استثنائي لتطويق المشكل، فإنها تتجه لإعلان تأسيس حزب اليسار الجديد مفندة بذلك انتمائها لحزب الأصالة والمعاصرة، والتي حاولت بعض القيادات في الحزب الاشتراكي الموحد الصاقها بالنقابة الجديدة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*