هرطقات الإعلام الفرنسي تتواصل ضد المغرب في نشر الأكاذيب والخزعبلات

ما يزال البعض في الإعلام الفرنسي في نشر المغالطات وتضليل المشاهد والقارئ، فبعد قناة فرانس 24 التي تخصصت في استقطاب الى استوديوهاتها بعض من المجرمين وأصحاب السوابق والذين تخصصوا في الحقد على المغرب بأجرة مدفوعة.

سياق كلامنا ما جاء على قناة تدعى “France inter”، والتي قالت في احدى برامجها “” مثل الضجيج الذي يسير ” “محمد السادس “جارنا..

كلام لم يحترم المغرب وسيادته والملك، وهو خارج الصواب لكونه استند على مغالطات خطيرة، وغير صحيحة، فالصحافيين الذين تم توقيفهم في المغرب وطردهم كان يعملوا خارج القانون وليست لهم رخص تصوير الذي يتطلبها العمل الصحفي.

كما ان المدعو زكريا المومني هو مجرد نصاب احترف الحقد والكراهية ضد المغرب، سبق ان قضى عقوبة بالمغرب في قضية ابتزاز ونصب واحتيال، ليتحول اليوم الى جرتومة تريد ان تستفيد من ريع.

كما ان الشخص الاخر الذي تكلمت عنه القناة، هو مجرم خطير كان مساهما في احداث اكديم ازيك، والذي ادعى تعذيبه، وهي مجرد اقاويل تخرج من افواه المجرمين يريدون الحصول على البراءة بالضغط الاعلامي فقط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*