استئنافية الرباط تخفف الحكم في حق المعطلين التسعة بعد مؤاخذتهم بتهمة “عرقلة سير القطارات”

خففت محكمة الإستئناف بالرباط مساء الثلاثاء 10 مارس حكمها في حق المعطلين التسعة الموجودين رهن الإعتقال بالسجن الزاكي بسلا منذ ما يفوق عن 11 شهرا ، حيث قررت هيئة المحكمة بتخفيض الحكم الابتدائي الصادر في حق تسعة معطلين من 16 أشهر حبسا نافذة إلى ستة أشهر حبسا نافذا بعد مؤاخذتهم من أجل تهمة “عرقة سير القطارات واستعمال العنف في حق رجال القوات العمومية”.

وهكذا قضت المحكمة في حق المتابعين بسنة في حدود ستة أشهر نافذة وستة أشهر موقوفة التنفيذ بعد اعتقالهم يوم 03 أبريل 2014 ومؤاخذتهم من أجل ” عرقلة مرور القطارات والمس بأمن سيرها والتجمهر غير المرخص وإهانة رجال القوة العمومية واستعمال العنف في حقهم أثناء قيامهم بعملهم وتعييب شيء لمنفعة عمومية”. كما قضت المحكمة بتأييد الحكم الابتدائي القاضي بأدائهم غرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهم.

وفي تصريح لـ”الوطن24″ اعتبر يوسف فليفلو المسؤولين داخل تنسيقيات الأطر العليا المعطلة أن “الإعتقال أصلا كان تعسفيا منذ البداية” وأضاف أن “’هذا الانتصار جاء نتيجة النضالات المستمرة للمعطلين وهي بداية الانتصار في المعركة الكبرى وهي الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*