فقراء وأرامل الجزائر يعانون من غياب”القفة”

لا يزال الفقراء والمعوزين والمعنيين بالاستفادة من قفة رمضان، لهذا العام ببلدية برج عمر إدريس بولاية إيليزي، الجزائرية في انتظار استكمال الإجراءات الإدارية، والاستفادة من قفة رمضان التي تأخرت كثيرا عن موعدها، بسبب تعطل معالجة الملف المالي للقفة بين مصالح بلدية برج عمر إدريس والمراقب المالي، المتواجد بمدينة عين امناس مقر الدائرة.
وقد انتهت عمليات منح العملية لأحد الخواص، إلا أن هذا الأخير، ووفقا لمصادر اعلايمة، لا يزال يسعى إلى التصديق على وثائق العملية على مستوى مصالح المراقبة بعين امناس، ما تسبب في تأخر العملية، وتزويد المحتاجين بالقفة .
واستنكر سكان المدينة، البطء في الطريقة التي يتم بها تسيير العمليات والإعانات المخصصة للمعوزين، والفقراء والأرامل واليتامى، حيث كان يفترض أن يتم توزيع القفة قبل حلول شهر رمضان، كما تم ذلك على مستوى أغلب بلديات ولاية إيليزي، والتي أنهت العملية قبل دخول أول أيام رمضان، وحول الموضوع، كانت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، قد أمرت الولاة بالإسراع في توزيع القفة، قبل دخول الشهر الفضيل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*