“الميكا” ما تزال تروج بشكل عادي

ففي الوقت الذي تم فيه إتلاف العشرات من أطنان الأكياس البلاستيكية على مستوى مدن عديدة من المغرب في إطار الحملة الوطنية التي تبناها المجتمع المدني وكذا السلطة المحلية، ما تزال “الميكا” تباع وتشترى في مناطق أخرى من هاته المدن نفسها بشكل عادي كأنه لم يحدد فاتح يوليوز كتاريخ للشروع في تطبيق قانون حظر تصنيع أو بيع الأكياس البلاستيكية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    ملاك يقول

    من رأى أن الميكا مازالت تروج وأنها لم تتوقف
    يعطينا البديل خارج عن الإشهار الكاذب في التلفزة
    والذي يظهر في أماكن لا يصلها المواطن البسيط
    المهم عندهم هو ان المواطن المقتول بغلاء المعيشه يظيف شراء أكياس لحمل الأغراض

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*