احتقان في مؤسسة التعاون الوطني و احتدام الصراع بين حزب بنكيران وذراعه النقابي

على إثر الخرجة الاعلامية لمديرالتعاون الوطني، التي هاجم فيها نقابة حزبه متهما إياهم بالعمل على تحقيق أغراض معينة … في إشارة واضحة الى عدم جدية مطالبهم والتشكيك في مصداقيتهم،أعلن المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل للتعاون الوطني عن وقفة احتجاجية لاعضاء مكتبها الوطني و أعضاء اللجن الثنائية أمام مقر مؤسسة التعاون الوطني بحسان بداية الاسبوع المقبل ،
والجدير بالذكر أن المؤسسة تعيش على ايقاع توثر غير مسبوق نتيجة قرارات المدير المزاجية و ضبابية البرامج، ناهيك على أجواء العمل المتشنجة التي مست كل الفئات، خاصة فيما يتعلق بالإجهازعلى المكتسبات و خدمات جمعية الاعمال الاجتماعية التي يترأسها مفتش برامجه الاجتماعية الذي أصبح أطره منشغلون في تأطير المخيمات الصيفية بدل العمل ميدانيا في أوراش ميدانية كبيرة أطلقتها الوزراة وتعرف خصاصا كبيرا في التأطير والتنزيل على أرض الواقع وذلك في إطار ما يسمى إعادة تموقع المؤسسة ، حيث أن معظمها أصبح غير قابل للانجاز بعدما أفرغها مديرها من محتواها جراء نهجه سياسية الكيل بمكيالين وافتعال الصراعات الداخلية اضافة الى عن انعدام الحكامة والشفافية في التدبير بشكل عام .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    aziz يقول

    وضعية كارثية يعيشها التعاون الوطني نتيجة انشغالات المدير بمشاكله السياسة وعدم رزانته ببمقاطعة يعقوب المنصور وعدم اكتراث الوزيرة الوصية لضبط الامور ، صراحة هذا المدير يحتاج الى الحجر وليس الوصاية
    فقط .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*