المخابرات الفرنسية والاسبانية: هجوم نيس عمل جهادي

قال خورخي فرنانديث دياث القائم بأعمال وزير الداخلية الإسباني اليوم الجمعة إن المعلومات التي جمعتها أجهزة المخابرات الفرنسية والإسبانية بشأن الهجوم على مدينة نيس الفرنسية تشير إلى عمل جهادي.

وقال للصحفيين “إنه هجوم وحشي وعلى الرغم من أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه بعد فإنه يبدو أنه جزء من حملة الإرهاب الجهادي وهي مسألة تتفق فيها أجهزة المخابرات الخاصة بنا مع الأجهزة الفرنسية.”

وأشار دياث إلى أن إسبانيا ستكثف الإجراءات الأمنية في الأماكن التي تتركز فيها الأنشطة السياحية والمناسبات التي تحتشد فيها أعداد كبيرة من الناس مضيفا أن وزارته ستبقي على إجراءات الأمن المشددة التي كانت مطبقة على الحدود مع فرنسا خلال بطولة أوروبا لكرة القدم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*