الجزائريون يبحثون عن قبور لموتاهم

تواجه أغلب بلديات العاصمة الجزائرية مشكل تشبع المقابر وعدم قدرة المجالس المنتخبة على إيجاد قطع أرضية إضافية لتوسيعها، أو فتح مقابر جديدة بديلة تسمح للمواطنين بدفن موتاهم بدون تعب، حيث أصبح من الصعب الحصول على قبر في بعض البلديات التي امتدت فيها أزمة العقار إلى الأموات. وفي المقابل تمكنت مصالح ولاية الجزائر من رصد 42 هكتارا لإنشاء 10 مقابر جديدة.
ويُعد مشكل المقابر التي امتلأت عن آخرها من الانشغالات المطروحة من قبل المواطنين ببلديات العاصمة، الذين يجدون صعوبة في إيجاد قبور لموتاهم، مقابل عجز المنتخبين المحليين عن حل هذا الإشكال، خاصة في بعض البلديات، على غرار، برج البحري، وادي قريش، تسالة المرجة، زرالدة، اسطاوالي، عين البنيان وحسين داي التي حال نقص العقار بها دون توسيع المقابر أو تعويضها بأخرى جديدة تستوعب الموتى ودفنهم في ظروف أفضل.
عن المساء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*