فرقاء الأزمة الليبية يختتمون الجولة 3 من حوارهم بالمغرب

تختتم أطراف الحوار الليبي مساء الخميس الجولة الثالثة في السياحي المغربي على ان تستأنف بعد عشرة أيام.

وقال النائب أبو بكر محمد بعيرة “سوف ينصرف المجتمعون ابتداء من اليوم, نحن مسافرون غدا الى تونس للعودة الى قواعدنا ومناقشة الأمور هناك وتوضيح بعضها وتسوية الخلافات ثم نعود الى هنا في غضون عشرة أيام”.

وأضاف “حينها تكون المسودة موضوعة بشكل نهائي ونتفق عليها ونقدم الأسماء (لحكومة الوحدة الوطنية) لأن مجلس النواب (طبرق) طلب التريث في ذلك وهو طلب معقول”.

وحول أهم ملامح هذا الاتفاق, قال بعيرة “وضع سلطة تشريعية واحدة, وكانت عقبة كبيرة أمام المفاوضات, حيث إن الأمم المتحدة اليوم أقرت من خلال مقترحاتها أنه لا يوجد الا سلطة تشريعية واحدة هي مجلس النواب (طبرق)”.

أما النقطة الثانية بحسب بعيرة فهي “جمع رئاسة الدولة برئاسة الحكومة, بحيث صار النظام رئاسيا ورئيس الدولة هو رئيس الحكومة وهذا يقوى الجهاز الإداري. كما تم الفصل بين كون رئيس الدولة هو رئيس البرلمان تجنبا لأي تناقض بين السلطتين التشريعية والتنفيذية”.

وتم الاتفاق أيضا حسب المصدر نفسه “على وضع مجلس رئاسي يستوعب بعض الساسة الذين لم يتمكنوا من الدخول في الحكومة, لكنها تستفيد وتستنير بارائهم وهو في نظرنا أمر متوازن”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*