منظمة الصحة العالمية تنوه بالأميرة للا سلمى لهذا السبب

نوهت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، السيدة مارغريت شان، بصاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى لانخراط سموها الشخصي على رأس مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان.

وأبرزت السيدة شان خلال لقاء جمعها، اليوم الاثنين بجنيف، بالسفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، السيد محمد أوجار، الجهود القيمة التي تبذلها مؤسسة للا سلمى في مجالات تدخلها، ولاسيما التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري المسبب للسرطان، والتحسيس والتشخيص المبكر.

وأشادت السيدة شان، أيضا، بجهود المملكة في دعم المنظمة من أجل مساعدة البلدان الاكثر تعرضا لوباء إيبولا، في غرب إفريقيا، معربة في الوقت ذاته عن ارتياحها ازاء نوعية التعاون في مجال الصناعات الدوائية.

كما نوهت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية بالمنجزات التي تحققت بالمغرب في مجال الوقاية ومحاربة الأمراض، والانخراط الإنساني للمملكة لفائدة الدول الشقيقة من قبيل مالي والأردن.

وفي هذا السياق، أكدت السيدة شان أن منظمة الصحة العالمية مستعدة للنهوض الحثيث بالتعاون مع المغرب ووضع خبرتها رهن إشارة المملكة.

وفي معرض حديثها عن إصلاح منظمة الصحة العالمية، أبرزت المديرة أن المغرب يضطلع بدور مهم، وذلك منذ ترؤسه للمجلس التنفيذي لهذه المؤسسة سنة 2010.

من جانبه، استعرض السيد أوجار المنجزات التي تمت مراكمتها في المجالات ذات الصلة بالسياسة العمومية في قطاع الصحة، وكذا من أجل القضاء على العديد من الأمراض، والصناعات الدوائية، والتغطية الصحية لفائدة الفئات المعوزة.

وذكر في هذا الصدد بالتدابير التي اتخذتها المملكة لمكافحة وباء إيبولا، وكذا على مستوى منظمة الصحة العالمية من أجل جعل مكافحة هذا الداء ضمن قائمة الأولويات على المستوى الدولي.

وبهذه المناسبة، وجه الدبلوماسي المغربي الدعوة للمديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية لزيارة المغرب قصد الاطلاع على تجربة المملكة في المجال الصحي، وهي الدعوة التي حظيت بترحيب السيدة شان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*