تيار جديد يظهر في حزب الحركة الشعبية يهاجم القيادة وينتقد الصحافة

يبدو ان حزب الحركة الشعبية يعيش مخاضات منذ المؤتمر الوطني الأخير، فبعد ظهور حركة تصحيحية بزعامة وزراء وبرلمانيون سابقون لم تعد تجمعهم بالحركة أي صفة تنظيمية، وظهور خرجات هنا وهناك من اجل الوصول إلى مقعد وزاري .

في هذا السياق، عقدت مجموع أطلقت على نفسها”مجموعة من الكفاءات والأطر والشباب الحركة، عقدت لقاء تشاوريا يوم الخميس 16ابريل 2015 برئاسة ادريس مرون، عضو المكتب السياسي  للحركة الشعبية وبتأطير من طرف هشام رحيل عضو المجلس الوطني للحزب .

اللقاء تقول مصادر قيادية في حزب الحركة الشعبية للوطن24، لم يكن في علم قيادة الحزب، ولا علاقة له بالحزب، رغم وجود عضو مكتب سياسي في اللقاء. فهل هو بداية ظهور تيار جديد في الحزب؟

من جهة اخرى، انتقدت مصادر الوطن24، اللقاء وقالت انه كان عليهم ان ينظم بمقر الحزب وتنظيم لقاء موسع واستدعاء كل الاطر.

اللقاء هاجم الصحافة واعطاها الدروس وقال بلاغ صادر عنه” تدارسوا خلاله خلفيات وأبعاد الحملات اﻻعلامية المخدومة من طرف بعض وسائل اﻻعلام  والتي تستهدف  الحركة الشعبية بدءا من التحامل على وزراءها وصوﻻ إلى التشهير والمس بأعراض بعض اعضاء مكتبها السياسي وأطرها وكفاءاتها ، وأجمع الحاضرون في هذا اللقاء التشاوري على التنديد، وعلى ضرورة التصدي لهذه الحملات المخدومة، واﻻنخراط الجدي في تصريف توجهات ومواقف الحزب والتعريف بحصيلة عمل الوزراء والفريقين الحركيين بالبرلمان في إطار التواصل مع الرأي العام ، واستثمار كل الوسائل واﻻمكانيات المتاحة في هذا الشأن…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*