فقدان 110 اشخاص اثر مأساة غرق جديدة قبالة سواحل ليبيا

فقد اثر 110 اشخاص على الاقل قبالة السواحل الليبية اثر غرق مركب كان يقلهم وفق ما اعلنت مفوضية الامم المتحدة العليا للاجئين الخميس نقلا عن افادات ناجين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية كارلوتا سامي لوكالة فرانس برس في روما ان “مركبا يقل 140 شخصا على الاقل غرق الاربعاء بعد ساعات على انطلاقه من ليبيا وسقط كل ركابه في الماء. امكن انقاذ 29 شخصا فقط”.

وكانت السفينة النروجية “سييم بايلوت” اول من توجه الى المكان على بعد حوالى 20 ميلا بحريا قبالة سواحل ليبيا وانقذت الناجين وجميعهم في اوضاع صعبة جدا بعدما امضوا ساعات في المياه، كما تمكن رجال الانقاذ من انتشال 12 جثة.

وقام خفر السواحل الايطالي بنقل من تم انقاذهم الى جزيرة لامبيدوزا.

وفي ما يبدو انه حادث ثان لم يتسن لخفر السواحل الايطالي الذي يتولى تنسيق عمليات الانقاذ، تأكيده على الفور، قالت امرأتان للمفوضية العليا للاجئين انهما الناجيتان الوحيدتان من كارثة مركب اخر ادت الى غرق 125 شخصا.

واوضحت المتحدثة باسم المفوضية “لقد قالتا لنا انهما كانتا على متن مركب بدا بالغرق فور ابحاره، وانهما الناجيتان الوحيدتان”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*