الملياردير الشعبوي ترامب يفوز بالرئاسة الاميركية ويحدث صدمة في العالم

(أ ف ب) –
فاز الملياردير الاميركي الشعبوي دونالد ترامب الذي لا يملك اي خبرة سياسية الاربعاء في الانتخابات الرئاسية، في زلزال سياسي غير مسبوق اغرق الولايات المتحدة والعالم في مرحلة غموض قصوى.

وتعهد ترامب في خطاب القاه بعد فوزه بانه سيكون رئيسا لكل الاميركيين مؤكدا ان الولايات المتحدة تشعر “بالامتنان” لكلينتون على خدماتها.

واكد ان هيلاري كلينتون اتصلت به لتهنئته.

وسجلت الاسواق تراجعا كبيرا بشكل تدريجي مع توارد المعلومات من وسائل الاعلام الاميركية عن نتائج هذه الامسية الانتخابية الطويلة الاستثنائية.

وبعد ثماني سنوات على انتخاب باراك اوباما اول رئيس اسود، الذي اثار موجة آمال كبرى في جميع انحاء البلاد، فاز المرشح الجمهوري الشعبوي (70 عاما) الذي طالته فضائح جنسية ويعبر عن مواقف معادية للاجانب، على الديموقراطية هيلاري كلينتون التي كانت تأمل في ان تصبح اول امرأة تتولى الرئاسة في الولايات المتحدة.

وقام بحملة انتخابية على اساس انه دخيل على السياسة مصمم على مكافحة فساد النخب السياسية في واشنطن التي “استنزفت البلاد”. ووعد بان يعيد “الى اميركا عظمتها” شعاره الثابت وحمايتها من الخارج.

وهذا الملياردير الذي لا يمكن توقع سلوكه، كان وعد الاثنين بنتيجة “اقوى من بريكست بثلاث مرات” في اشارة الى المفاجأة التي فجرها تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في حزيران/يونيو الماضي.

وطوال حملته حاول استمالة قاعدة ناخبة متواضعة تشعر بانها مهمشة لمواجهة العولمة والتغيرات الديموغرافية معتبرا انها ترسم مستقبلا قاتما.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*