وفاة شخص عند الدرك الملكي بالمنزه عمالة الصخيرات تمارة

أفاد بلاغ لولاية جهة الرباط سلا القنيطرة أن شخصا كان موضوعا رهن الحراسة النظرية، إثر توقيفه في حالة سكر بمعية شخصين آخرين، على خلفية حادثة سير، توفي اليوم الاحد بغرفة الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي بجماعة المنزه بعمالة الصخيرات تمارة.

وذكر البلاغ أن حادثة السير وقعت بين سيارتين خفيفتين، صباح أمس السبت بالطريق الوطنية رقم 25، الرابطة بين الرباط ووادي زم، على مستوى دوار أولاد بوطيب بجماعة المنزه بعمالة الصخيرات تمارة، مشيرا الى أن مصالح الدرك الملكي التي حضرت لعين المكان سجلت أن الأشخاص الثلاثة الذين كانوا على متن إحدى السيارتين كانوا في حالة سكر.

وبتعليمات من النيابة العامة، يضيف البلاغ، تم وضع المعنيين بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية بعد عرضهم على الطبيب المداوم بمستعجلات مستشفى سيدي لحسن بمدينة تمارة “الذي أكد على أن حالتهم الصحية لا تستدعي بقاءهم بالمستشفى، غير أن أحد الموضوعين رهن الحراسة النظرية، الذي كان نائما رفقة المتهمين الآخرين بغرفة الحراسة النظرية بمركز الدرك الملكي بجماعة المنزه، توفي صباح يومه الأحد”.

وقد حضر إلى عين المكان، حسب البلاغ، كل من نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط ونائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة، فضلا عن المصالح الجهوية للدرك الملكي والسلطة المحلية والطبيب رئيس المكتب الصحي الجماعي، مشيرا الى أنه تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمدينة الرباط مع فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة.
ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*