“تكفيريون” تونسيون يعقدون اجتماعات سرية والشرطة توقفهم

أوقفت الشرطة في تونس سبعة عناصر في “خلية تكفيرية” عقدوا اجتماعات سرية في حمام عام بالاتفاق مع مالكه الذي وضعه في تصرفهم لمساعدتهم على الإفلات من المراقبة الأمنية، على ما اعلنت وزارة الداخلية.
وقالت الوزارة في بيان ان الحرس الوطني (الدرك) تنبه الى “عقد عناصر تكفيرية اجتماعات مشبوهة بحمام” في مدينة البساتين في ولاية بن عروس (جنوب العاصمة) بهدف التهرب من المراقبة الامنية.
وأوقفت قوات الحرس الوطني الجمعة عناصر الخلية الذين تراوح اعمارهم بين 31 و48 عاما ومالك الحمام وأحالتهم على القضاء بتهمة “الانتماء إلى تنظيم إرهابي” وفق الوزارة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*