ابن كيران: الاتحاد الاستراكي خارج الحكومة

يواصل رئيس الحكومة المعين، عبد الاله ابن كيران، تشبثه بموقفه اتجاه انضمام حزب الاتحاد الاشتراكي لتشكيلة الحكومة.
وقال ابن كيران، الذي كان يتحدث خلال انعقاد المجلس الوطني للبيجيدي، صبيحة يوم السبت 11 فبراير ببوزنيقة، إن حزب الاتحاد الاشتراكي لن يكون له ممثلا في حكومته المقبلة، حتى وإن ظفر برئاسة مجلس النواب.

وتابع ابن كيران حديثه بالقول إن “حزب العدالة والتنمية إذا اقتضى الحال أن يضحي حتى برئاسة الحكومة فنحن مستعدون”، في رده على ما اعتبره “الاشتراطات التي يحاول ان يفرضها بعض زعماء الأحزاب على ابن كيران لتشكيل الحكومة”.

ودعا رئيس الحكومة حزب «الوردة» إلى التواضع قائلا “هذا الحزب بالكاد حصل على 20 مقعدا..في حين العدالة والتنمية فقط في جهة الرباط حاز على 22 مقعدا، شوية ديال التواضع” ، مؤكدا أنه لن يجيب كاتبه الأول لأنه حسم في هذا الأمر” .

وأكد الأمين العام لحزب «المصباح» أن كلامه حول تشكيل الحكومة سيكون مع عزيز اخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار وامحند العنصر الأمين العام حزب الحركة الشعبية، قائلا “إذا أجابوني مبارك ومسعود، وإذا لم يفعلوا سأعرف ما سافعل”.

واعتبر المتحدث نفسه أن “الرأي العام يميز جيدا، ويتساءل عن المنطق الدستوري والسياسي الذي يجعل من المستساغ أن يدعو حزب لم تسعفه نتائجه الانتخابية، إلى القفز على الدستور، ويوقف مسار تشكيل الحكومة.
مواقع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*