الخارجية الإيطالية: أفريقيا تحتاج مساهمة المغرب لمواجهة التحديات

سياسي ــ هشام الفرجي

أشادت وزارة الخارجية الإيطالية بعودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي، واصفة إياه ب”الانجاز الكبير” للقارة الأفريقية.

وقال فينتشنزو أمندولا وكيل وزارة الخارجية، في تصريح صحفي لوكالة «نوفا» للانباء، إن “أفريقيا تحتاج إلى مساهمة المغرب من أجل مواجهة العديد من التحديات التي تنتظر القارة السمراء” ، مضيفا أن “رسالة المملكة كانت إيجابية جدا وهو بلد يحظى بتقدير كبير” .

وتابع أمندولا حديثه قائلا “المغرب أظهر دائما ديناميكية مهمة على الصعيد الإفريقي، والتي تبين تضامنا كبيرا مع العديد من بلدان القارة، وقدم حيوية جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، بما في ذلك المنظمات الدولية، موضحا أن “الوجود الكبير للشركات المغربية في أفريقيا والزيارات المتعددة للملك في الكثير من الدول الأفريقية هي شهادة على دينامية للمملكة، التي أعربت رغبتها في الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) “.

وشدد المسؤول الحكومي على ضرورة أن تكثف إيطاليا من علاقاتها مع أفريقيا، وعلى وجه الخصوص مع المغرب، مؤكدا أن ” هناك العديد من الشركات الإيطالية التي تنوي زيارة المغرب، الأمر الذي يعد مقياس لمدى أهمية مشروع البلدين لتسريع وتيرة التعاون”.
وخلص المتحدث نفسه إلى أن هناك حاجة واضحة لتعزيز العلاقات بين البلدين، وذلك مرورا بإقامة علاقة أوثق بين أوروبا وأفريقيا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*