رئيس نيجيريا يعود الى بلده ويبقي الحكم بيد نائبه حتى الاسبوع المقبل

عاد الرئيس النيجيري محمد بخاري الجمعة الى بلاده بعد غياب دام شهرين في “راحة طبية”، لكنه اعلن ان نائبه يمي اوسيباجو سيواصل حكم البلاد لبضعة ايام بسبب حاجته لمزيد من الراحة.

وكان بخاري (74 عاما) وصل صباح الجمعة من لندن الى مطار كادونا (شمال) اذ ان مطار العاصمة مغلق منذ الاربعاء لاشغال تستمر ستة اسابيع على الاقل، حسب لقطات بثها التلفزيون المحلي ومصور من وكالة فرانس برس في المكان. وقد توجه الى ابوجا على متن مروحية.

وبعد نزوله من المروحية كان في استقباله نائبه. كما التقى رؤساء الاجهزة الامنية وكبار مسؤولي الحكومة قبل ان يستقل سيارة سوداء لعقد اجتماع مع وزراء ومسؤولين في حزبه المؤتمر التقدمي الحاكم.
ولم يكشف بخاري في الاجتماع اي تفاصيل عن مرضه لكنه قال “اعتقد انني تلقيت افضل علاج يمكن ان احصل عليه”. واضاف “لا اذكر انني كنت مريضا الى هذه الدرجة منذ ان كنت شابا”، مشيرا الى “عمليات نقل دم وزيارة مختبرات”.
لكنه اكد انه “سعيد بعودته” وقال انه يحتاج الى “متابعة خلال الاسابيع المقبلة”. واوضح ان نائبه يمي اوسيباجو “سيواصل الحكم” ليتمكن الرئيس من متابعة “استراحته”.

اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*