نشطاء يقودون احتجاجات الحسيمة تصلهم تمويلات من الخارج لتأجيج الأوضاع بالريف

أفادت “الأخبار” نقلا عن مصادر مطلعة، أن بعض النشطاء الذين يقودون الاحتجاجات بمدينة الحسيمة، توصلوا بتمويلات من الخارج، من أجل مواصلة تأجيج الأوضاع بمنطقة الريف، وذلك بعد الاجتماع الذي عقده وزير الداخلية مع مسؤولي المصالح الخارجية والمنتخبين وممثلي المجتمع المدني يوم الاثنين يوم الاثنين و الماضي.

وحسب اليومية في عددها ليوم الجمعة 14 أبريل، فإن انفصاليين من الريف مقيمين خارج أرض الوطن، وخاصة بدولة هولندا ، تكلفوا بإرسال أموال إلى قادة الاحتجاجات الذين عقدوا اجتماعات مكثفة خلال الأسبوع الجاري لتنظيم احتجاجات أخرى في الأيام المقبلة، وظهر ذلك بشكل واضح فى الإمكانيات اللوجستيكية التى تمت الاستعانة بها فى المسيرة الاحتجاجية التي شهدتها مدينة الحسيمة يوم الأحد الماضي، من وسائل الاتصال الحديثة واللافتات ومعدات تكبير الصوت وكذلك كراء العديد من السيارات للتنقل إلى مدينة تيفلت لاستقبال محمد جلول، الناشط في حركة”20فبراير” الذي غادر السجن بعد قضائه مدة خمس سنوات من الاعتقال على خلفية أحداث بنى بوعياش سنة 2012.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*