مستخدمو “الأوطوروت” يستأنفون التصعيد

تزداد هوة الخلاف بين إدارة الشركة الوطنية للطرق السيارة والعاملين بها اتساعا يوما بعد آخر، ويزداد الاحتقان الذي بلغ درجاته القصوى داخل واحد من القطاعات الحيوية للبلاد، وعرف محطات تصعيدية كلفت خسائر مادية حقيقية، بعدما أصبحت الطرق السيارة بلا أداء في إضرابين متتاليين خاضهما مستخدمو الشركة كل منهما دام 48 ساعة. وتوعد مسؤول نقابي بالعودة إلى التصعيد والانخراط في أشكال نضالية غير مسبوقة إذا ما استمر الوضع كما هو عليه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*