نايضة في حزب الحصان….تيار جديد يطالب بتصحيح المسار ورأس ساجد اصبح مطلوبا

سياسي.كوم /كازا

يبدو ان حزب الحصان الذي يتزعمه وزير السياحة محمد ساجد يعيش أياما صعبة وجمود كبير يمهد لاندتاره او حله واندماجه في حزب اخنوش.
وهو ما جعل تيار يظهر داخل حزب الاتحاد الدستوري وقال متزعموه انهم يتجهون الى الضغط على الأمين العام للحزب محمد ساجد من أجل رفع الجمود الذي تعرفه هياكل الحزب.

وقال الناطق الرسمي باسم هذا التيار ابراهيم الفتاحي أن اللجنة التي انبثقت عن تيار “المعطي بوعبيد”، ستعمل على التواصل مع جميع منتسبي حزب الاتحاد الدستوري بمختلف الأقاليم والجهات، مضيفا أن اللجنة ستعمل على إعداد عرض سياسي غايته بناء حزب اتحاد دستوري بناء حقيقيا، مؤكدا أن تيار “بوعبيد” يجمع خيرة أطر الحزب والغيورين عليه، مشددا على أنهم لا يسعون إلى أي إنشقاق

وأكد الفتاحي أن التيار يريد أن يكون حزب الاتحاد الدستوري حزبا لجميع مناضليه والمنخرطين به، وأن يكون حزبا يحترم القانون وفاعلا قويا في المشهد السياسي، محذرا من أي خطوات تهدف إلى تجاوز صلاحيات المجلس الوطني المنتخب بعد المؤتمر الوطني الخامس، معبرا عن رفضه تهريب القرار إلى اللجنة الإدارية بالحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*