منظمة الصحة العالمية تؤكد أن اللقاحات فعالة ضد جميع نسخ كورونا

أ ف ب)

أكدت منظمة الصحة العالمية الخميس أن اللقاحات المتاحة والمعتمدة حاليا فعالة ضد “كل متحورات فيروس” كورونا، لكنها دعت في الوقت نفسه إلى مواصلة التحرك “بحذر” في مواجهة كوفيد-19 في وقت تخفف دول عدة إجراءات الحجر التي فرضتها للحد من الوباء.

وفي الأرقام، تسبّب فيروس كورونا حتى الآن بوفاة حوالى 3,5 ملايين شخص في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين بظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الخميس عند الساعة 10,00 ت غ.

وتأكدت إصابة أكثر من 164 مليونا و805 آلاف و270 شخصًا بالفيروس منذ ظهوره.

وردا على سؤال عن فعالية لقاح أسترازينيكا على المتحور الذي رصد للمرة الأولى في جنوب إفريقيا، قالت منظمة الصحة العالمية إنه يقلّل من الحالات الشديدة لكوفيد-19.

ومع أن الوضع الصحي في أوروبا يتحسن، أكد مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية هانز كلوغه أنه ما زال يجب تجنب السفر الدولي “في مواجهة تهديد مستمر وشكوك جديدة”، خصوصا تلك المرتبطة بالنسخة الجديدة من الفيروس التي اكتشفت في الهند وانتشرت في دول أخرى.

وقالت مسؤولة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية في أوروبا كاثرين سمولوود إن “الوباء لم ينته بعد”.

وشددت منظمة الصحة العالمية في مذكرة نُشرت على موقعها الإلكتروني على وجوب “مراقبة تطور المتحورات بين السكان واتخاذ الإجراءات الأكثر ملاءمة لاحتوائها والسيطرة عليها. هذا هو المفتاح لمنعها من الخروج عن السيطرة”.

– براءات الاختراع –

وتلقى 33,1 بالمئة من سكان دول الاتحاد الأوروبي حتى اليوم جرعة واحدة من لقاح مضاد لكورونا، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، وحصل 13,7 بالمئة فقط على جرعتين.

وتفيد بيانات منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات الجديدة انخفض بنسبة ستين بالمئة في شهر واحد في كل أنحاء المنطقة التي تغطي جزءا من آسيا الوسطى، من 1,7 مليون في منتصف نيسان/أبريل إلى 685 ألفا الأسبوع الماضي.

وفي إطار حملات التطعيم، صرح مصدر حكومي فرنسي لوكالة فرانس برس أن رئيس الوزراء جان كاستكس سيعلن بعد ظهر الخميس فتح باب التطعيم ضد كوفيد-19 لجميع البالغين بعدما كان الموعد المقرر 15 حزيران/يونيو.

وسيحدد كاستكس الموعد الدقيق خلال تفقده مركزا للتطعيم في باريس، إلى جانب تسريع حملة التطعيم للمهن ذات الأولوية مثل المعلمين أو سلطات إنفاذ القانون، بغض النظر عن أعمارهم.

وأعلنت الدنمارك، أول دولة في أوروبا كانت تخلت عن لقاحي أسترازينيكا وجونسون أند جونسون، أنها ستعرض هذين اللقاحين على الراغبين بأخذهما والذين ليسوا مسجلين ضمن البرنامج الوطني العام للتلقيح في البلاد، وذلك اعتبارا من الخميس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*