منظمة “أوكسفام”: العدالة الضريبية هي الوسيلة الفعالة للحفاظ على التماسك الاجتماعي بالمغرب!

تزامنا مع التسريبات التي تتحدث عن إمكانية إقرار ضريبة جديدة على الموظفين والأجراء، كشفت منظمة دولية أن العدالة الضريبية هي الوسيلة الفعالة للحفاظ على التماسك الاجتماعي بالمغرب.

وحسب ما أوردته يومية المساء، فقد أوضحت منظمة “أوكسفام” في المغرب، أن اقتصاد البلاد يجب أن يتحول لضمان ولوج الجميع إلى الخدمات الصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات العمومية. ولهذا، يجب على الشركات والأغنياء أن يدفعوا نصيبهم العادل من الضرائب. وسيمكن ذلك إلى حد كبير من التقليص من الفجوة بين الأغنياء والفقراء، وبين النساء والرجال، إذ لو تم اعتماد ضريبة تضامنية على الثروة بمعدل 5 بالمئة، لكان الدخل الذي تم إنتاجه كافيا لمضاعفة إنفاق المغرب للاستجابة لفيروس كورونا.

وفي هذا السياق، أكدت أسماء بوسلامتي، مسؤولة برنامج الحكامة في “أوكسفام” المغرب، أن العدالة الضريبية هي وسيلة فعالة للحفاظ على التمساك الاجتماعي، إذ تساعد على تقويم أوجه اللامساواة من خلال تدارك اختلالات توزيع الثروة، وتعبئة الموارد اللازمة لتمويل البنية التحتية والخدمات العمومية، والتي تعود بالنفع على المجتمع بأكمله.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*