وزارة السياحة خارج التاريخ…تبذر امولا بلا فائدة والسياحة في تراجع بعد الخطر الارهابي

رغم ان هزات ارهابية ضربت مؤخرا كل من  كويت وفرنسا وبالخصوص تونس، التي هز الارهاب قطاع جد حساس ودمر سياح أبرياء، مما ساهم في تراجع السياحة وتراجع السياح عن السفر الى تونس.

لكن في المغرب يبدو ان وزارة السياحة المغربية خارج التاريخ، فبضل يقظة المصالح الامنية والاستخباراتية المغربية، والتي  فككت العديد من الخلايا الارهابية الخطيرة، يبدو ان وزارة الحركي حداد، خارج السايق. رغم تصريحه ان السياحة المغربية تضررت بفعل الارهاب وداعش.

فوزارة السياحة تبذر امولا طائلة لتحسين صورتها، دون تقديم صورة جيدة للسائح المغرب والاجنبي في التعريف وطمئنت السياح بزيارة المغرب.

فاحد المواقع الفرنسية اكد ان السايح حولوا وجهتم ارميكا لاتينينة واورية اخرى، بعد التهدديات الارهابية.وذلك بعد نشر صور ضحايا الحادث الاهابي بتونس، وهم في الفندق والشاطئ…

فاين وزارة السياحة؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Avatar
    سميرة يقول

    الوزير الحركي فواد والسياحة فواد
    السياحة تعاني وناس السياحة يشتكون والوزير يدلي بخطابات بعيدة كل البعد عن الواقع عليه ان يستعين باصحاب الخبرة في المجال وليس من هم جالسون وراء مكاتبهم
    اسالوا المتضررين في عين المكان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*