القضاء يقول كلمته في حق المتهمين في قضية ابتزاز المدرب الفرنسي هيرفي رونار

أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة بوادي زم، يوم أمس الخميس، أحكامها في حق المتورطين في قضية ابتزاز الناخب المغربي السابق، هيرفي رونار، في وضعيات مخلة بالحياء.

وقضت المحكمة بالحكم على المتهم الرئيسي في القضية بسنتين ونصف حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، مع أداء تعويض محدد في 50 ألف درهم، فيما أدانت المتهم الثاني، بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 5000 درهم، مع أداء تعويض قيمته 50000 درهم.

وكان الشابين قد قاما بالضغط على المدرب الفرنسي للحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشر صور وفيديوهات له في وضعيات مخلة بالحياء على وسائط التواصل الاجتماعي.

وتجنبا للفضيحة قام مدرب المنتخب السعودي، بإرسال المبلغ المتفق عليه إلى الشابين، بتنسيق مع السلطات الأمنية المغربية، قبل يتم اعتقالهما في وقت لاحق وتقديمهما للعدالة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*