بعد دعمه لزطشي…العصبة الاحترافية تطالب بمنع وادو من العمل بالمغرب

عبرت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية عن استنكارها، اليوم الاثنين، من الخروج المفاجئ، للدولي السابق “عبد السلام وادو”، والذي أعلن من خلاله دعمه لرئيس الاتحاد الجزائري زطشي من أجل الظفر بعضوية “الفيفا”، على حساب مواطنه “فوزي لقجع” رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وحسب بلاغ للعصبة نُشر على الموقع الرسمي للجامعة أنه على إثر توصلها ب”رسائل استنكارية من الأندية الوطنية المنضوية تحت لوائها لما صدر عن عبد السلام وادو، تعبر من خلاله عن شجبها للتصريحات المجانبة للصواب والتي لا تمت بصلة للقيم والأخلاق الوطنية التي يتحلى بها كل عنصر من مكونات أسرة كرة القدم الوطنية نصرة لأي قضية تخدم مصالحها”، فإنها تستنكر “بدورها ما قام به عبد السلام وادو إثر نشره عبر حسابه الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تدوينة اختار فيها مواقف معادية لمصلحة بلده الأم الذي احتضنه كلاعب وكمدرب استفاد من خلالهما بشتى أنواع التألق الرياضي الذي منحه مكانة دولية ضاربا بذلك عرض الحائط ما قدمته له أسرة كرة القدم المغربية من دعم خلال مسيرته الكروية”.

كما رفعت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية ، في بلاغها “ملتمسا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تناشدها بعدم السماح له بتقلد أي منصب رياضي أو إداري داخل المنظومة الكروية المغربية”.

وجددت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية بجميع مكوناتها من أندية ومدربين ورياضيين إعلانها عن تأييدها الدائم واللامشروط لترشيح فوزي لقجع لعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا في الانتخابات المقررة في 12 مارس الجاري بالرباط. إذ أن تضامن جميع مكونات كرة القدم خلف ترشيح رئيس الجامعة الملكية المغربية ينبثق عن التفافها حول قضية وطنية تكرس للمكانة التي احتلتها كرة القدم الوطنية داخل القارة الإفريقية والإشعاع المرتقب لها عالميا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*