المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة لجهة سوس ماسة 2017 تضع استراتيجيتها

تعمل المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بسوس ماسة، في حدود نفوذها الترابي، وفي إطار الصلاحيات المفوضة إليها ووفق توجيهات الوزارة، إلى تنفيذ استراتيجية جهوية تهدف إلى تنمية الأنشطة والخدمات المقدمة للشباب والرياضيين والمرأة والطفولة في إطار مقاربة تشاركية وإشراكية مع باقي المتدخلين من جماعات ترابية ومؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

وفي هذا الاطار، تعمل المديرية الجهوية على وضع مخططات عمل بهدف النهوض بالقطاع من خلال تطوير البنية التحتية لدور الشباب وملاعب القرب، إضافة إلى صقل مواهب الشباب. ولهذا الغرض، تقدم المديرية، الخطوط العريضة للاستراتيجية العامة التي تنهجها لتحقيق الجودة والقرب في الخدمات اعتمادا على المقاربة التشاركية من أجل النهوض بهذا الجانب السوسيو رياضي.

حيث تسعى الى تكوين قاعدة معطيات بشأن احتياجات الشباب والطفولة والمرأة في مجال اختصاص الوزارة، ومتابعة الوضع الرياضي على مستوى الجهة. كما تسعى المديرية الجهوية لسوس ماسة الى تدبير الموارد البشرية  والمساهمة في إعداد مخططات التكوين المستمر، والسهر على تتبع تنفيذها وتقييمها.
و تهدف الاستراتيجية الى وضع مخطط عمل من أجل النهوض بالقطاع عبر تنظيم أنشطة رياضية لفائدة الشباب، الأطفال والنساء، وذلك بشراكة مع عدد من الفاعلين على رأسهم السلطات المحلية، المجتمع المدني، وشركات القطاع الخاص. هذه الأنشطة ستغطي النفوذ الترابي لجهة سوس ماسة بأكمله، والذي يضم عمالتين، 4 أقاليم، بتعداد سكاني يفوق ثلاث ملايين نسمة.
كما تهدف الاستراتيجية الخاصة بالجهة، إلى النهوض بأنشطة التواصل مع الشركاء، حرصا من المديرية على تنفيذ بنود مخطط العمل ، والإشراف على إرساءها على أرض الواقع، وكذا استفادة جميع شرائح المجتمع.

وستعمل المديرية أيضا، في إطار خطتها على تدبير الموارد المالية والبشرية المتاحة من أجل تنزيل المخطط، تطوير نوعية الأنشطة الترفيهية والرياضية المقدمة للفئات المعنية، تطوير وتنمية البينية السوسيو رياضية بجميع أنحاء الجهة، سواء في المدن أو المجال القروي.
وتضم المحاور الرئيسية لاستراتيجية الجهة، التركيز على النقاط التالية:

• البحث عن شراكات مع فاعلين في مجال الرياضة والشباب والمرأة،
• التدبير الجيد والحكامة،
• تعبئة جميع الموارد البشرية والمالية بالجهة، من أجل استهداف أكبر شريحة ممكنة من ساكنة الجهة.
وفي إطار تطوير استراتيجية عملها، تحرص المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بجهة سوس ماسة، على تطوير استراتيجيتها التواصلية، وذلك من خلال:
• وضع الآليات الكفيلة بدعم التواصل الداخلي وتطوير المقومات الخاصة به، وذلك من أجل تقريب الخدمات من المواطنين،
• تشجيع استعمال تقنيات وآليات التواصل الحديثة،
• وضع النظام المعلوماتي للجهة وتيسير استعماله،
• إحداث مكتب جديد بالمديرية الجهوية خاص بالتواصل واستقبال شكايات المواطنين.

وتهدف هذه الخطوات، إلى المواكبة المستمرة للوضع الرياضي والترفيهي بالمنطقة، بالإضافة إلى التقرب من المواطن والاستماع إلى حاجياته، متطلباته، وإدماجه في البرامج التي تضعها المديرية، والتي تهدف من خلالها إلى خدمته بالأساس.

في إطار الاستراتيجية ذاتها، عمدت المديرية، إلى وضع برنامج للمراقبة والتقييم، يهم :
• تتبع ومراقبة مؤسسات الطفولة والشباب والشؤون النسوية.
• مراقبة مؤسسات الطفولة والشباب التابعة للقطاعين العام والخاص، وذلك في إطار النصوص التشريعية التي تخول لها ذلك.

كما ستقوم المديرية أيضا بإعداد وتتبع مشاريع إدماج الشباب في التنمية البشرية، وتكوين قاعدة معطيات، بشأن احتياجات الساكنة، وجرد الوضع الرياضي على مستوى جميع الأقاليم والعمالات.

كما ستعمل المديرية الجهوية إلى مراقبة تسيير واستغلال المؤسسات الرياضية العامة والخاصة، وكذا تدبير، صيانة ومراقبة المنقولات، العقارات، والمعدات الخاصة بالوزارة. دون إغفال إعداد وتنفيذ الميزانية وبرامج الاستثمار.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*