جامعة محمد صلاح الدين:المعرفة حق للجميع

تشهد اليوم العاصمة الاسماعيلية مكناس، العزيزة على قلوبنا، ولادة مشروع استثنائي، سيُقدم لعموم الشرائح الاجتماعية والمواطنات والمواطنين، خدمة جليلة في التكوين والتأطير ومحاربة الأمية في كل أبعادها وتجلياتها، حيث سيتمٌ تدريس العديد من المواد في تخصصات متعددة كـالقانون والعلوم السياسية والاقتصاد السياسي والسوسيولوجيا والانتروبولوجيا السياسية والتاريخ والفلسفة وعلم النفس الاجتماعي والآداب والهجرة والاعلام والتواصل والتنمية والحكامة والجهوية والتدبيرالترابي والايكولوجيا… وذلك على يد جامعيون وأكاديميون ومختصون سيعملون على إعطاء الدروس والإشراف على التكوين. كما ستقدم الجامعة تجارب مهنية وجمعوية وسياسية خاصة بتدبير الشأن العام، ليُتوجَ التكوين بحصول المُكَوَن على شهادة تقديرية ستكون اعترافا بالقدرات وتصديق للمؤهلات المهنية.
أما بخصوص إختيار “محمد صلاح الدين” كإسم للجامعة، إنه إبن مكناس وأستاذ جيل بكامله بجامعة ظهر مهراز بكلية الحقوق، درس على يده وتعلم أبناء الشعب خلال ثمانينات القرن الماضي..كان أستاذا باحثا عظيما، نموذجيا في ” تاريخ الأفكار الاجتماعية والاقتصادية” و ” المهن الصغرى” و ” الاقتصاد الاجتماعي والتضامني” و”الاقتصاد الغير المهيكل”.

واليوم، نريد أن يظل إسم محمد صلاح الدين معلمة وطنية وعالمية، حاضراً بيننا..وبين عأىلته الصغيرة والكبيرة..
المرحوم صلاح الدين، كان مغتربا بفرنسا خلال سنوات السبعينات، ومناضلا في الحركة الجمعوية والعمالية الى جانب جمعيات المهاجرين المغاربة بفرنسا، واليوم نُريد تكريمه بمدينته مكناس الزيتون، وعازمون على تحقيق هذا الحلم مع ثلة من خيرات البحث العلمي بجهتنا ومن ربوع الوطن، إلى جانب أحلام أخرى، سنعمل على تحقيقها..والهدف المساهمة بكل تواضع في الخلق والإبداع والابتكار، لكي نبتعد عن الفكر الخرافي و الانتقامي و الصدامي، ونعلم أجيالنا كيف نرسم آفاق المستقبل بعزم و ثبات و ثقة في النفس، وكيف نحمي الوطن ومؤسساته العليا منه والصغرى من العنف والتطرف والتجزئة.

و ختاما، كلنا في حاجة اليوم للتكوين والتأطير من أجل المصالحة مع الذات الفاعلة، الاجتماعية والثقافية والتربوية والاقتصادية والسياسية، من أجل التربية على قيم المواطنة، ومن أجل المشاركة في بناء المستقبل على قاعدة متحررة من الجهل وضغط الماضي المادي منه و البسيكولوجي.
شكرا لزملائي الأساتذة الباحثين الذين تطوعوا لتحمل المسؤولية في المجلس العلمي للجامعة، ولكل الصديقات والأصدقاء الذين اقتنعوا بالمشروع، ليكونوا جزء لا يتجزء من هذا النبيل.
المريزق المصطفى
رئيس اللجنة التحضيرية لجامعة محمد صلاح الدين

مكناس، في 30 يناير 2018

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*