مجرد رأي في العمل الإرهابي في مراكش موطن السياحة العالمية

قال الاستاذ الباحث في العلوم السياسية إدريس بنيعقوب، ان طريقة تنفيذ العملية الارهابية من ذبح وتقطيع جثث السائحتين لم يسبق أن شاهدناها في عمليات التنظيمات المتطرفة. وهي عملية تسير على نهج الفيدوات والروايات التي نشرت عقب مقتل الصحفي السعودي خاشقجي.

واضاف بنيعقوب ” لكل تنظيم متطرف طريقة في وضع بصمته في جرائمه، الشكل الجديد مختلف عن الماضي هذه المرة الذبح مع التقطيع بأدوات شاهدنا مثلها في فيدو نشر بعد مقتل خاشقجي وتبين أنه غير صحيح فيما بعد. تأثر هؤلاء القتلة بهذه الطريقة يطرح عدة تساؤلات وعلامات استفهام حول الجهة التي قد تكون وراء ضرب الاقتصاد المغربي والمغرب ككل بهذه الطريقة.
وتساءل بنيعقوب : هل هو التطرف الديني لوحده أم هناك مصالح سياسية واقتصادية متأثرة بما يدور في الشرق الأوسط وتونس وليبيا؟ الآن على المغاربة أن يتكلموا بخصوصية مغربية جامعة وأن يتحدوا أكثر من أي وقت مضى فالخطر يبدو كبيرا ومرعبا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*