في انتظار موسم الربيع

بقلم : عبدالهادي بريويك

جاء الخريف
دون موسم شتاء
والقلب الربيعي
طريقه مقفرٌ
فلا بلبلٌ يجادلهُ
ولا جدول يعبره
ولا أقحوانة يبادلها
وجهات الشم
جاء الخريف
وموسم الربيع
قد أخفى ملامحه
فابتسمي أيتها الجراح
انتشي أكثر
لا ابتسامة تعبر القلب
لا رائحة للياسمين
فمكناسة
طلقت فيك كل الرياحين
ولملمت بهجة البساتين
فروحي أيتها الحياة
والعبي لعبة النرد
في حضرة المجانين
أوراق القلب
تتساقط تباعا
كما يسقط الشهداء
في الميادين
أهي طبول الرحيل
تعلن انطلاقة البوح
وانسلاخ الروح من الجسد
ترانيم الظلام
تخبرني أنني ما عدت
بحاجة إلى رؤية العالم
لأعلم أنني زائل
ولكنني بحاجة إليك
لأعرف أنني باق
فيمامة الفجر
باتت تعشق الرحيل
مثل شموس الأصيل
وموسم الخريف
مازال يحصد
أوراق الشجر ة الخضراء
تباعا
والحطاب يقطع الشجرة
قربانا لكل هذا الاحتراق
فما عاد الشوق يلهمها
ما عادت شقشقة العصافير تطربها
لا تصدقه
بأقل الكلمات تذبحه
لا تصدقه
وفي الجرح تجادله
لا تصدقه
وفي محكمة الغيرة
تحاكمه
دقي أيتها الطبول
دقي
وأعلني رحلة أسراب اليمام
وكل الطيور
فلا تختنقي
لا تختنقي أكثر
فالاختناق
مثل اعتصار الحجر
لنخرج منه قطرة ماء
أو ننقشه على شكل بهاء
لا تختنقي حبيبتي
واتركي موسم الربيع
يعبرنا
ويحيي البسمة في مآقينا
فةلا زهرة الحب
في عينيك
لما رأيت السماء تروينا .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*