نعم، الجزائر شعب شقيق، و قيادته عدوة سلوكا و تصريحات

بقلم سدي علي ماءالعينين

،أكادير ،ماي،2020.
مقال:(52) ،2020.

المغاربة العالقون بالخارج ينظمون وقفة أمام سفارة المغرب بفرنسا، وهذه الأخيرة تزيد من معاناتهم وهي تسجل في حقهم دعيرة خرق الحجر الصحي،
و بالجزائر بمدينة وهران ينظم المغاربة هناك وقفة إحتجاجية أمام القنصلية المغربية لينزل القنصل المغربي من مكتبه لمحاورتهم لافتا انتباههم لخطورة ما اقدموا عليه، لأن النظام الجزائري يتربص بالمغرب، ويمكن بل مؤكد سيستغل تلك الوقفة للتشهير بالمغرب في الوقت الذي نالت فيه بلادنا إعجاب العالم بخطواتها الإحترازية إزاء جائحة كورونا.
القنصل المغربي قال بعد تردد ان المغاربة العالقين يتواجدون بأرض العدو.
هنا قامت قائمة بعض المغاربة الذين رفعوا أصواتهم للإحتجاج على هذا التصريح وطالبوا بإعفاء القنصل وتقديم إعتذار.
في تقديري الشخصي فإن لا أحد يمكنه ان يفسر هذا التصريح بأن المعني به هو الشعب الجزائري الشقيق، فمن يفهم هذا الفهم يكون مريضا عقليا، ويعاني من قسور في الفهم.!!
قبل شهور من هذا التصريح قام قائد الناحية العسكرية الثالثة اللواء سعيد شنقريحة في ملتقى عسكري مشترك بين الجيش الجزائري وجيش البوليزاريو، قام بوصف المغرب بالعدو.في خطبة طويلة تجدونها على اليوتوب معتبرها المغرب بلدا محتلا غاشما…. الخ
جميل جدا أن يعبر المغاربة عن حبهم للشعب الجزائري، و الأجمل ان يبقى المغرب محافظا على ديبلوماسيته المسالمة إتجاه التصعيد الجزائري الثابت و المتكرر، و الذي عكسته المواقف و التصريحات و حتى المبادرات الجزائرية خاصة بعد تولي الرئيس التبون زمام الحكم.
لن أقول هذه بتلك، ولا ان اقول العين بالعين و السن بالسن و البادئ أظلم.
لكن اقول لإخوتي المغاربة ان تصريح القنصل المغربي بوهران هو تحصيل حاصل، وأن وصف العدو هو ليس زلة لسان ولكنه تعبير عن واقع الحال والذي يعتبر فيه النظام الجزائري ان المغرب بلد عدو، والمغرب يتصرف مكرها بناء على ذلك الإعتقاد الراسخ عند الطرف الآخر.
وبناء عليه فلنترك الدبلوماسية المغربية تدبر الأمر حسب سياستها الخارجية إزاء جارة لا تتردد في معاكسة إرادة المغاربة.
فكفوا عن الهجوم على قنصلنا بوهران، والذي نشكره انه نزل من مكتبه ليحاور المغاربة العالقين بالجزائر،
اما علاقة الشعبين فلن تفسدها الممارسات الشاذة التي يمارسها عسكر الجزائر، كما لن يشوش عليها إقدام مغربي على محاولة طرد جزائريين من مسكنهم بسبب الجائحة، والتي تدخل قائد مغربي غيور وسدد أقساط الكراء من ماله الخاص.
لا تجعلوا من تصريح يتيم مقصلة ضد مسؤول مغربي يتحمل المسؤولية ببلد جار كل يوم يقصفنا عسكره بالتصريحات والاحقاد و المناورات.
فهل تعتبرون؟
ملحوظة: كتبت تقارير صحفية ان تصريح القنصل مفبرك، خاصة وانه يضع كمامة يصعب معها التأكد من ذلك، ومهما يكن فإن مضمون المقال يبقى ساريا في غاياته.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*