” حصلة” مواطن

فنجان بدون سكر

” حصلة” مواطن:
بقلم عبدالهادي بريويك

اطلعتنا بعض وسائل الإعلام عن اعتقال مجموعة من المواطنين الذين استفادوا من الدعم المخصص للفئات الهشة المتضررة من جائحة كورونا والذين يتوفرون على بطاقة رميد رغم توفرهم على مهن قارة.
“حصلة مواطن” حاول ممارسة دهاءه وذكاءه للحصول على المساعدة متحايلا على القانون وعلى الدولة؛ حارما بذلك حقوق فئات اخرى تعيش في أسوأ الظروف الاجتماعية والتي لم تتوصل حتى الان على دعم الدولة في هذه المرحلة الإستثنائية التي تمر منها المملكة ؛ غير متحمل لمسؤوليته الوطنية ولا مكترث بمن حوله من صور اجتماعية متأزمة؛ وعوض المساهمة في تدبير المرحلة يستغلها لصالحه ويحاول الاستفادة في غفلة من الزمان..لكن عيون وزارة الداخلية لا تنام.
هل أصبحنا في حاجة اليوم الى اعادة النظر في مسألة طرق تربية المواطنة واخضاعها لمختبرات النوايا الحسنة؟
وإذا كان الشرط الأساسي والاول في المواطن الصالح في بلدنا هو ان يكون قادرا على حمل أعباءه؛ مواطن يضع نفسه في مكان الآخر ليرى الصورة الاكبر والأعم وعدم النظر الامور من زاوية ذاتية؛ فإنه _ المواطن الصالح_ يجب ان يتصف بالمشاركة والفعالية في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية…والمشاركة في العملية الديمقراطية في الحكم، وليس فقط التهكم والنقد مع التزامه بضوابط الحوار واحترام الرأي، والرأي الآخر والنظر الى الامور بعيدا عن الشخصنة والمزاج الشخصي.
فكيف سولت لهؤلاء المواطنين انفسهم اخذ ما هو حق لغيرهم ولم يكترثوا للأزمة التي تمر بها البلاد والعباد؟؟..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*