قرارات زائفة في قلب منظومة ثائرة

فنجان بدون سكر :

قرارات زائفة في قلب منظومة ثائرة
بقلم عبدالهادي بريويك

نعم سيدتي الحكومة

في متاهات وزاراتك بحثنا عن العدالة ..عن انعاش التشغيل ومحاربة البطالة ..حفظا لوجه ماء وجه المواطن الكادح ..حفظا للكرامة..فلم نجد غير رداءة المشاريع وعدم القدرة على خلق وطن الابتسامة ..
نعم سيدتي الحكومة ؛
في أجندة الدول المتقدمة جعلت المواطن رحى التنمية وخلقت منه قدرات عالية للمساهمة في كل مشاريع التنمية وفق امكانيات ذاتية في إطار توزيع الثروات بشكل عادل ومنصف وما وجدنا فيكم غير انعقادات مجالس حكومية لخلق مناصب عالية في إطار المسؤولية بأغلفة مالية شهرية لا تراعي بساطة المواطن وتقهقره وظروفه الاجتماعية ولا تهتم لاقتصاد وطني يعاني الهشاشة من مختلف جوانبه ..

وكأن السيولة لم تخلق الا للمناصب العليا دون اهتمام بالطبقات الوسطى من خلال تفييئك للمجتمع المغربي الذي برهن على قدرته على مواكبة الوطن في أزماته بروح وطنية ومسؤولية ..فأين أنت سيدتي الحكومة من كل هذه المنظومات التي عبرت فيها في برامجك الانتخابية ..وأين هي منطلقات المسؤولية .
نعم سيدتي الحكومة
فقراء الشعب تزداد أعدادهم وترتفع مستويات ( حزقتهم) في ظروف صعبة ولكنكم في كل مجلس حكومي تؤكدون لنا أنكم خارج الإطار الحضاري المتمدن والمتقدم في غياب تام لروح المبادرة وعدم الانضباط لبرامجكم الاستحقاقية التي ظلت مجرد حبر في اوراق طالها النسيان في رفوف وعودكم الانتخابية ؛
نعم سيدتي الحكومة ؛
دعم الاستثمار الوطني وخلق مناخ الاستقرار التنموي ظل مجرد رفات؛ ومن يحيي وعوداتكم وهي رميم وسواد الجحيم يعش في قوقعة الحلم بالغد العقيم؛
نعم سيدتي الحكومة ؛
هل تعلمين قفة الخضر اليوم كم تكلف المواطن البسيط أم أنكم استمتعتم براحة المناصب العليا والمكافآة الشهرية والعلاوات السنوية واطمأن قلبكم عن أحوال بطونكم ونسيتم لحظات وقوفكم على صناديق الاقتراع في انتظار تحقيق أحلامكم ؛ ونسيتم أيضا تلك أحزمة البؤس ودراويش الوطن الذين ائتمونكم على انقاذ حياتهم من الفقر والحاجة والاملاق يا من منحناهم أصواتنا باسم الدين والقيم والأخلاق ..؟؟
نعم سيدتي الحكومة
في استهتار بهذا الوطن وبحجمه وتاريخه وعراقة شعبه أبيتم إلا أن تبرهنوا عن مراهقتكم السياسية المتأخرة باتخاذ قرارات منتصف الليل دونما احترام أو مجرد تفكير بسيط في التزاماتنا, ظروفنا, في طمس بين وواضح للظروف الاجتماعية التي تمر منها نفسية المغاربة في ظل الاكراهات التي نعيشها على وقع جائحة تضرر منها ذوي الدخل المحدود ولم تلامس رواتب مناصبكم ولا المناصب السامية ..
نعم سيدتي الحكومة
ما احوجنا اليوم الى نسيمة الحر لإعادة برنامجها ( الخيط الابيض) وتدعو الحكومة لبرنامجها وهذا الشعب المغربي قصد خلق فضاء للمصالحة وقد أجبرنا على طلاقكم كرها وطوعا نظرا لنفاذ الصبر والمعيشة على ايقاعات ظروف الجمر ..عسانا أن نسامحكم على تنصلكم من وعوداتكم سيدتي الحكومة التي تعيش على نار انتخابات قد تكون الاسوأ من نوعها في حياة مغربنا الحبيب وقد نثق فيكم من جديد ..ونعتقد أنه لا تسامح ..
نعم سيدتي الحكومة
إنه طيف الاستهتار الذي يعم دواليبك في تجميد ترقيات موظفين بسطاء وترسيم البعض الآخر وتهميش الكثير من شرائحنا الاجتماعية التي تعيش اللظى في حين أنكم تعيشون على مستويات متفاوتة بيننا فكيف سنمنحكم ثقتنا غدا في صناديق الاقتراع وقد اختزلتم مسؤولياتكم في اتقان البروتوكولات الإعلامية وخرجاتها دونما رؤية واضحة أو تجرد أو لمكانة شعب يحتل مكانة متأخرة في التنمية عالميا رغم وفرة ثرواته الطبيعية والمجالية التي حبانا الله بنا .
نعم سيدتي الحكومة ..إنها مهمومة بالنسبة لأرامل الجنود ( العسكر ) وابناءهم وبناتهم وارامل رجال الامن وغيرهم في المسؤوليات الوطنية وكذا ارامل في مهن وحرف متعددة ذنبهم أنهم ساهموا في استقرار الوطن ولم يتذكر احدا منكم واجبا وطنيا في التفكير في ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية وانتم الذين تحاربون الفساد بالدين ..
نعم سيدتي الحكومة
هذا الشعب الوفي ارتقاؤه ونموه الاقتصادي اصبح مرتبطا ارتباطا اساسيا بمشروع النموذج التنموي المرتقب وليس فحسب؛ بل في ربان سغينته الذين سيحسنون ربط الجأش ويتمتعون بالخبرة المطلوبة وبشباب قادر على تحمل المسؤولية انطلاقا من النشأة؛ التربية؛ التكوين؛ الشفافية؛ الصدق؛ المصداقية؛ القلب الجارف لحب الوطن وحب الانتماء ..ولكم مني الف تحية احتقار على قراراتكم العشوائية المفاجئة التي تدل على دخولنا في مجال مراهقة سياسية .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*