مارادونا : الرجولة مواقف

 

فنجان بدون سكر :
نقلا للتاريخ قبل أربعينية فقيد كرة القدم مارادونا : الرجولة مواقف
بقلم عبدالهادي بريويك
(نقلا عن رجل ثقة )

سنة 1995 في فترة إقامة مارادونا بـ كوبا للتعافي من الإدمان بضيافة صديقه الزعيم الكوبي ” فيديل كاسترو ” تشاء الصدف أن يشترك دييغو باحتفال ذكرى الثورة الكوبية التي ينظمها الحزب الشيوعي ، وقد كان يشارك في الاحتفال عدة شخصيات مرموقة جداً سياسياً وفنياً ورياضياً وادبياً من جميع أنحاء العالم ..

على وقع أنغام موسيقي ” الهافانا فيالا ” الكوبية دخلت طفلة صغيرة عمرها 8 سنوات قاعة ” الستريل بلورن ” وانقطعت المعزوفة الموسيقية التي دفعت الضيوف للمشاركة في الرقصة الكوبية ” هافانا بانانا ” ، كانت العيون كلها تنظر للطفلة بإشمئزاز ، لأن ملابسها متسخة ، وملامحها تكاد تكون مخفية وراء دهن السيارات والدخان .. فقام أمن الحفلة بطردها والدموع في عينيها .

كان مارادونا يتابع الموقف متأثرا ، وقد غادر الحفلة ليبحث عن الطفلة ، فوجدها مرمية على الرصيف و هي تبكي ، فقام بإدخالها الحفلة ، ورقص معها رقصة “هافانا بانانا ” لأكثر من ساعة ، وترك كل الضيوف ، وكل من يريد التقاط الصور معه .
مارادونا أخذ البنت من يديها ، ودخل بها غرفة كاسترو ، وقطع إجتماعا كان يعقده كاسترو مع الرئيس الكولومبي ومجموعة من سفراء العالم ، وگان مارادونا بمنتهى الغضب قائلا : ” أنظر يا صديقي اننا هنا نشرب ونغني ونرقص على شرف الثورة ، ولازال هناك أطفال يمنعون من أن يشاهدوننا ونحن نرقص ، انظر يا فيديل ، أنظر يا صديقي ” .

بسبب هذا الموقف أصدر فيديل كاسترو قانونا معروفا جداً إسمه ” المرسوم الأبيض ” ، يمنع فيه عمالة الأطفال والشباب بفترة الدراسة ، ويحَمٌل الدولة مسؤولية أكلهم وشربهم وتعليمهم ، ويمنع عمالة الأطفال والإناث خاصةً إلا بموافقة كتابية من فيديل نفسه ، وكان هذا القانون سببا في تعليم وتوظيف أكثر من 70% من الجيل الرابع بعد الثورة الكوبية ..
(منقول)

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*