الزلزال يصل لوزارة الداخلية وهذه تفاصيل الملف

لجنة التأديب التي عينها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية للنظر في ملفات رجال السلطة بمختلف درجاتهم الذين ضربهم زلزال عنيف نحو شهر ونصف، اقتربت من إنهاء عملها في غضون الأسبوع الجاري، بالاستماع إلى القياد وخلفائهم بعدما استعملت إلى زملائهم “الكبار”.

وحسب يومية “الصباح” نقلا عن مصادر مطلعة من داخل وزارة الداخلية، أن العديد من رجال السلطة الذين تم الاستماع إليهم من قبل لجنة التأديب التي يرأسها مولاي ادريس الجوهري، الوالي المدير العام للشؤون الداخلية للوزارة، راحوا ضحية تقارير “مغلوطة” أنجزها ضدهم “حسي مسي” بعض العمال الذين كان من المفروض أن يضربهم الزلزال، لأنم المسؤولون المباشرون عما يجري من أحداث وشبهات الفساد والاحتجاجات في مناطق نفوذهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*