الجنس مقابل العمل …الواتساب يورط رئيس جماعة منتمي ل”الإستقلال”

الاستقلالي، عادل كماح، رئيس جماعة ”تيسة” بتاونات، وجد نفسه وسط إعصار ”تسربيات” فيسبوكية حولته إلى بطل محادثات عبر “الواتساب”، تدور حول ”الجنس مقابل العمل”، أياما فقط من توليه منصب رئاسة المجلس الجماعي.

وكشفت جريدة “الأخبار” أن المحادثات المسربة تظهر حوارا مفترضا بين الرئيس وفتاة قدمت نفسها على أنها تبحث عن العمل، وعلى أنها سبق لها أن تحدثت في الموضوع مع الرئيس المؤقت للجماعة، لكن الأخير، أصر على أن تزوره في المكتب رفقة صديقة لها. وهددت بفضح الرئيس وأبدت نوعا من التمنع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*