بعد وزراء “البيجدي” …. الحزب الحاكم يحشد كتائبه الإليكترونية لنصرة “المتهم” حامي الدين

سياسي : الرباط
ويستمر حزب العدالة و التنمية , في تطاوله على السلطة القضائية فقط من أجل الدفاع عن زميلهم في الحزب و المتهم في مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد بشوارع مدينة فاس .

وفبعد الخرجات “الغير الصائبة” لوزراء الحزب الإسلامي و التي إنتهت بتشنج بينهم وبين قضاة المملكة الذين رفعو شكاية ضدهم لدى المجلس الأعلى للقضاء , (فبعد تدخل الوزراء) أتى الدور على كتائب الحزب الإليكترونية للتطاول على السلطة القضائية و الدفاع عن متهم بالقتل وهو ما قد يجر عليهم الويلات و يفتح عليهم أبواب جهنم على مصرعيها بنصوص واضحة في القانون المغربي .

الندوة الصحفية التي أقامها قضاة المملكة يوم أمس بمدينة الدار البيضاء و التي سلطت الضو ء على قضية حامي الدين عبد العالي وتورطه بأدلة جديدة في مقتل الطالب اليساري بعيسى أيت الجيد , وذلك بنصوص قانونية أصمتت من كان يدافع عن حامي الدين في وقت سابق , لكن كتائب الحزب الإسلامي لم تجد سبيلا للدفاع عن زميلهم فقط من خلال هرطقات بالية معيدة عن مدى قانونية المتابعة .

وليس كل مرة تسلم الجرة أيها الصقور , فاليوم أمام نصوص قانونية تجرم التطاول على السلطة القانونية و قد تجر عليكم الويلات و تطلبون مرة أخرى تدخلات وزارية من أجل إرضاء أولياء أموركم .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*