ساكنة سلا تتساءل : “أين برلمانيو المدينة ؟ “

سياسي : سلا
أ.ر
ساكنة سلا لم يعد لها حل مع نوابها الذين أخدو ثقتها في الإنتخابات السابقة سوى حمل لافتات و التوجه لقبة البرلمان للبحث عن نوابها بمجلس النواب و مجلس المستشارين .

“أين مشاكلنا داخل قبة البرلمان ؟” هو سؤال تطرحه ساكنة المدينة , و لم يظهر نوابها إلا للدفاع عن زميلهم في الحزب عبد العالي حامي الدين قبل أيام , وكأن المتهم بالقتل هو من أعطاهم صوته في الإنتخابات للتحدث بإسمه و الدفاع عن قضاياهم .

أكثر من مصدر أكد ل”سياسي.كوم” النائب البرلماني عن حزب العدالة و التنمية يوسف الغربي لم يكلف نفسه حتى توجيه سؤال لوزير الطيران المدني و السياحة للإستفسار حول قرار إستشاري للمديرية العامة للطيران التابعة لمحمد ساجد و الذي كان مضمونه (قرار المديرية) أن لا يبني ملاك الأرض فوق أراضيهم بسبب قربها من المطار مع العلم أن هناك إقامات مبنية في وقت سابق , بمقاطعة أحصين التي يرأسها الغربي المنتمي ل”المصباح ” .

الأمر ذاته مع عز العرب الحليمي الذي توسل لساكنة العيايدة في وقت سابق للتصويت عليه و ترأس مقاطعة الحي ذاته , لكن لا وجود له بقبة البرلمان إلا لتطبيق أوامر اليزمي رئيس فريق حزب العدالة و التنمية بمجلس النواب , و كذلك من أجل الدفاع عن عبد العالي حامي الدين القيادي بنفس الحزب في جريمة قتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد .

“أين برلمانين حزب العدالة و التنمية بمدينة سلا” هو سؤال يطرح نفسه أكثر من مرة ولاسيما في ضل المشاكل التي تعرفها المدينة و الوضعية الكارثية لمستوصفاتها ومشاكل النقل التي تغوص فيها ساكنة المدينة , ولا للمكتبة الرقمية التي لم يكتب لها الإنتهاء بعد سنوات من تدشينها , لكنهم فضلو الصمت على مشاكل السكان نصرة لجامع المعتصم الذي توغل بالمدينة دون حسيب ولا رقيب , ودون قضاء حاجيات المواطن الذي قدم أصواته لهؤلاء , يقول أكثر من مصدر .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*