رئيس الحكومة: دعمنا للمرأة قائم حالا ومستقبلا

خصص رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، كلمته الافتتاحية للاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، المنعقد يوم الخميس 7 مارس 2019، لتهنئة المرأة المغربية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس، وتقديم التحية لها أينما كان موقعها واهتمامها، مؤكدا أن حكومته واعية ومصرة على تطوير وتقوية جل البرامج الموجهة للنساء، “ومستعدون لدعمها حالا ومستقبلا”.
وجدد رئيس الحكومة تعبيره عن تقديره للمرأة المغربية التي برهنت عبر قرون عن كفاءاتها في مختلف المجالات، لا سيما الثقافية والعلمية، مشيرا إلى التقرير الأخير لمنظمة اليونسكو الذي أثبت حضور المرأة في البحث العلمي، كما أشاد بدورها كفاعلة سياسية ومقاولة وموظفة وطبيبة وممرضة ومحامية وغيرها من المهن.
وبصفة خاصة، أشاد رئيس الحكومة بالمرأة التي تشتغل في القرى والمناطق النائية والتي تنخرط في التعاونيات بقوة، “ورغم صعوبات الظروف، فإنها تعمل وتكد وتشتغل وتتحدى، واليوم سنناقش مشروع القانون الخاص بالصناعة التقليدية والصناع التقليديين، الذي يهم المرأة الصانعة التقليدية أيضا، علما أن عدد النساء في التعاونيات يزداد باستمرار، وأثبتت المرأة فاعليتها وإبداعها في هذا المجال”.
وبعد أن أشار إلى ما قامت به الحكومة من إصلاحات لمساعدة المرأة على الانخراط بقوة أكبر في مختلف الميادين، تطرق رئيس الحكومة إلى عدد من القوانين التي طال انتظارها رغم أهميتها بالنسبة للمرأة، مذكرا على سبيل المثال مشروع القانون المرتبط بالأراضي السلالية، الذي صادقت عليه الحكومة أخيرا، والذي يعطي لأول مرة المرأة، وبعد انتظار قرن من الزمن، حق الاستفادة من هذا النوع من الأراضي، “ففي هذا تطور مهم، وتجسيد لمبدأ المساواة بين الرجل والمرأة”، يوضح رئيس الحكومة الذي ذكّر بعدد من الإجراءات المتخذة لفائدة المرأة، خصوصا التي تعيش في المناطق النائية والهشة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*