زيارة نجل الرئيس البرازيلي إلى مستوطنة إسرائيلية يوثر العلاقات الفلسطينية البرازيلية

استدعت الخارجية الفلسطينية، السفير البرازيلي بعد أن زار نجل الرئيس البرازيلي مستوطنة إسرائيلية قائمة على أراض فلسطينية، وهو ما يعد خرقا للقانون الدولي.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، الجمعة، أن مساعدة وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني حنان جرار، استدعت أمس في مقر الوزارة برام الله، سفير البرازيل لدى فلسطين فرانسيسكو ماورو أولند، عقب زيارة النائب البرازيلي إدواردو بولسونارو، نجل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، لمستوطنة “بساجوت” المقامة على الأراضي الفلسطينية، بناء على تعليمات وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي.

وأكدت جرار أن “المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية هي غير شرعية وغير قانونية، وأن زيارتها من قبل بولسونارو خرق واضح للقانون الدولي ولقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وأوضحت أن “هذه الخطوة لا تعكس صورة البرازيل التي يعرفها الشعب الفلسطيني لمدة طويلة، حيث إنها كانت إحدى أكبر الداعمين للقضية الفلسطينية، ومن أوائل الدول التي اعترفت بدولة فلسطين في أمريكا اللاتينية”.

وأشارت جرار إلى أن دولة فلسطين تحرص كل الحرص على الحفاظ على العلاقات الوطيدة مع البرازيل، مبرزة أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤثر على العلاقة الطيبة التي تجمع البلدين.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*